البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حديث مع رجل التوقعات ميشيل حايك وتوقعات جديده مثيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورة
انا عضو فضى
انا عضو فضى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 189
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 01/09/2007

مُساهمةموضوع: حديث مع رجل التوقعات ميشيل حايك وتوقعات جديده مثيرة   الإثنين سبتمبر 10, 2007 8:46 am

يطل ميشال حايك رجل التوقعات الأشهر في العالم العربي مرة واحدة ليلة رأس السنة لكن تفاعلات ما يقوله من توقعات تظل تتردد طوال السنة على ألسنة الناس. وفي بداية العام 2007 أطل ميشال عبر شاشة المؤسسة اللبنانية للإرسال وأعطى أكثر من ستين توقعا لبنانيا وإقليميا ودوليا وقد تحقق معظمها بدء من منتصف 2007 وفي شكل سريع جدا. وقد أدت المصداقية التي يتمتع بها ميشال حايك الى استخدام البعض اسمه لإطلاق الشائعات والتهويل وبث الذعر في نفوس الناس. في حديث له عبر مجلة "لها" تحدث ميشال حايك عن التوقعات التي حصلت وكيفية حصولها بالإضافة الى توقعات جديدة.
هل تحققت كل توقعاتك على الصعيد الإقليمي والعالمي؟
















كلما صح توقع أكتشف حجم المسؤولية الملقاة على عاتقيهناك توقعات صرحت عنها في برنامج "أكيد أكيد مايسترو" ومنها تعرض (اليونيفيل) لهزات أمنية وإقفال المدارس والجامعات اللبنانية بوفرة الخ.. أما التوقعات الباقية فأنا في انتظار تحققها. إذ يبقى أمامها سنة تقريبا كي تتحقق، بدء من تاريخ اليوم، وبعد 12 شهرا أجري جردة حساب أمام الرأي العام.
تتعرض دائما للشائعات، ما الهدف من ذلك إذ قيل قبل أسابيع أن ميشال حايك توقع أن تبكي 200 أم أولادها فنغرق في بحر من الدم. فما هي الحقيقة؟
لقد توقعت أشياء كثيرة لكنني أرفض أن أصبح مصدر خوف وأداة يستعملها البعض للتهويل على الناس وتخويفهم. بصراحة لن أعود الى الوراء وأنفي الشائعات التي تطلق بين الحين والآخر. إنما يجب أن نفكر في من يقف وراء هذه الشائعات وأعتقد أنهم أكثر من فئة واحدة. فهناك مجموعة من الناس تحب أن بأعصاب الرأي العام دون أن تدرك خطورة ما تقوم به. وأيضا يوجد فئة ترغب في إحداث شلل في البلد وإثارة البلبلة والفوضى، وأظن أنها فئة مدسوسة. وأخيرا الفئة الثالثة التي أراها الأخطر فهي تغطي أعمالها ومخططاتها بشائعة ما قبل أن تقدم على القيام بعمل مؤذ في المناطق اللبنانية. وبالنسبة الى بكاء أكثر من 200 أم فهذا غير صحيح إطلاقا.
ما هي أسباب مصداقية ميشال حايك، ولماذا يتم التهويل على الناس باسمك؟
سبق أن صرحت بأن من "يفبرك" شائعة يريد إلصاقها بشخص معروف وله مصداقية معينة. وربما لأنني توقعت وأنا في سن صغيرة وتحققت توقعاتي والناس تصدقني. وأريد هنا أن أطلب من الناس عدم الأخذ بما يتردد على ألسنة البعض أو ينتشر على شبكة الإنترنت، بل أتمنى عليهم فقط أن يسمعوني مباشرة.
لماذا تغيب عن الإعلام مدة سنة كاملة؟
التوقعات بالنسبة الي ليست برنامجا أسبوعيا أو تصريحات يومية. بل هي مجموعة أفكار أقدمها مع بداية كل سنة، حسب العادة، وأترك الحكم للأيام. إما ظهوري في بعض وسائل الإعلام من أجل حوارات بعيدة عن التوقعات، فهذا ممكن.
ماذا تفعل عندما يتحقق توقع ما، هل تفرح أم تحزن؟
لا شك أنني أتأثر بنتيجة الحدث فإذا كان مفرحا أفرح فيه وإذا كان محزنا أحزن جدا. وبصراحة كلما صح توقع أكتشف حجم المسؤولية الملقاة على عاتقي.
لماذا لا تستقبل الناس في مكتب خاص بك؟
المكاتب هي لمزاولة الأعمال والمهن وأنا لست صاحب مهنة، فالأشخاص الذين أحبهم وأرغب في مساعدتهم أستقبلهم في بيتي أو أقصدهم في منازلهم.
هل تهمة الانتساب إلى الاستخبارات لا تزال تلاحقك؟
















أنا لا أقدر أن أتوقف عن التوقعنعم، من وقت الى آخر، ولا استغرب ذلك لأن في مفهوم الناس أن الاستخبارات وحدها تعرف باطن الأمور وأنا أعمل من خلال حاستي وتركيزي وليس عبر تجميع الأخبار والاستجوابات والاستطلاعات.
في قلب الاتهامات والشائعات التي تلاحقك هل تفكر بالتوقف عن التوقعات؟
كل ما أستطيع أن أقوم به هو توقف الإعلان عن توقعاتي إنما أنا لا أقدر أن أتوقف عن التوقع، التوقع بالنسبة إلي يعني الغد.
لماذا يثير موعد زفافك ضجة كبيرة؟
هناك عدد كبير من الناس يحددون موعد زفافي ثم يقومون بتأجيله حسبما يرغبون. وأؤكد هنا أن البعض يطلق شائعة ليتسلى ويحدث بلبلة.
ماذا عن التوقعات العربية والاقليمية التي حصلت من تلك التي تحدثت عنها في بداية عام 2007؟
الأمانة العامة للأمم المتحدة في حال من الإرباك وصدمة تواجه الأمين العام الجديد بان كي مون وبعض معاونيه: تعرض بان كي مون إلى خضة كبيرة عندما كان يلقي كلمة في بغداد في مجلس النواب العراقي وحصل إنفجار كبير أمام المبنى.
فرنسا وإنكلترا وإسبانيا تكون عرضة لأعمال إرهابية تهدد أهل السلطة وبعض الأماكن البارزة في هذه البلدان: حصلت أحداث مشابهة في هذه البلدان.
موجات سلبية تحوم فوق سماء مصر وتترك أثرا غير ايجابي من دون أن توفر بعض المعالم الرسمية والسياحية: شائعات الموت التي تعرض لها الرئيس حسني مبارك التي اضطرته لتكذيبها للذهاب الى "ستاد القاهرة" لمتابعة مباراة كرة قدم.
انفجارات ضمن مسلسل يستهدف مراكز إسرائيلية عالمية بتنفيذ دقيق يخرق الإجراءات الأمنية الإسرائيلية: الانفجار الذي أصاب منطقة عسكرية في "ايلات" رغم كل التشديدات الأمنية وهو ما أقلق القوات الإسرائيلية.
إعتداء على شخصية عربية أثناء وجودها في بلد أجنبي: الموت الغامض لمستشار الرئيس الراحل أنور السادات في لندن محمد أشرف مروان.
حلول ملموسة لجانب من مسألة المخطوفين والأسرى في إسرائيل وفلسطين وسوريا ولبنان ولقضية الطيار الإسرائيلي رون اراد وسر الدبلوماسيين الإيرانيين الأربعة: الإفراج عن عدد من الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية والحديث عن مواصلة المفاوضات بشأن الأسرى اللبنانيين والدبلوماسيين الإيرانيين المخطوفين الذين تحدث أخيرا المسؤولون الإيرانيون عن وجودهم في سجن إسرائيلي.
زج إسم الصحافي غسان بن جدو في ملفات قضائية ذات طابع أمني وسياسي بهدف ضرب شهرته خصوصا بعد الجوائز القيمة التي سيحصدها: هناك جوائز عديدة حصل عليها غسان بن جدو أخيرا كما أن بعض الإعلاميين طلبوا أن يتم طرده من لبنان.
توقعات جديدة:














- إستقالة شخصية لبنانية تثير الاستغراب والقلق وتولد الخوف من توالي الاستقالات وتكرار الأمر نفسه.
- مصير غامض ومحزن بانتظار وجه أنثوي عربي إثر استبعاده بقصد تحجيمه.
- المؤسسة العسكرية اللبنانية من استحقاق امني عسكري، الى استحقاق سياسي، دقيق ومعقد، ويطرح حوله أكثر من علامة استفهام.
- دهشة واستغراب وضجيج إعلامي وتساؤلات حول إمكانية إخلاء إحدى الشخصيات المالية والاقتصادية المهمة منصبها لمصلحة وجه مالي.
- اقتصادي ذي شأن وكلام كثير، عن أهمية الدوافع الكامنة وراء هذا الإخلاء.
- إنقلابات جذرية حادة في مواقف بعض القادة الفلسطينيين داخل المخيمات في لبنان، وسنسمع بعض التصريحات المقلوبة رأسا على عقب.
- سنرى طاولة حوار وحولها رجال دين.
- إكتشاف مخزن للأسلحة، والملفت في الأمر أنه يضم مشغلا لتفخيخ السيارات وإعداد العبوات.
- محاولة استهداف طائرة يشتبه المحاولون أنها تحمل شخصا ذا أسم معروف.
- إفتعال اعتداء عسكري أمني بين اسرائيل ولبنان يؤدي الى حالة من الاستنفار والتأهب.
- التخطيط لعملية تفجير ضخمة تقضي على أكبر عدد ممكن من القياديين اللبنانيين في لحظة واحدة.
- شخصية كبيرة ومعروفة ومحسوبة على جهة معينة في لبنان تزور لبنان بصورة غير متوقعة، لكن نتائجها ستنعكس أيضا على غير حلفائها.
- موقف ومصير أحد كبار رجال الدين في لبنان يغير مسار معادلة الاستحقاق المقبل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حديث مع رجل التوقعات ميشيل حايك وتوقعات جديده مثيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ღ.¸¸.شبكــ مزيكتك ـه.¸¸.ღ :: «®°·.¸.•°°·.¸.•°™ المنتدى العام™°·.¸.•°°·.¸.•°®» :: قسم ابراج وتفسير الاحلام¸.·´)¸.·*)-
انتقل الى: